منتديات عزي شموخي
منتديات عزي شموخي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى



 
الرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
اهلآ وسهلآ بكم في منتديــــات ::عــــــزي شمــــــوخي::

شاطر | 
 

 ملف عن الخنافس وانواعها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع

avatar


رسالة sms [table style="WIDTH: 96px; HEIGHT: 86px" border=1][tr][td]
لوكانت الحيــــاة
وردة لنجـح الجميـع
بأستنشاق رحيقـــها
[/td][/tr][/table]

mms mms :
انثى ῼعدد المساهماتῼ : 531
ῼنقـــ₰ـاطῼ : 1377
ῼالسٌّـ♯ـمعَـةῼ : 0
ῼتاريخ التسجيلῼ : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: ملف عن الخنافس وانواعها   السبت فبراير 12, 2011 10:54 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الخنافس (بالإنجليزية: Beetle‏) تنتمي لطائفة الحشرات وتصنف علميا، برتبة coleoptera ويعني غمدية الأجنحة أو مغمدات الأجنحة.

،أنواعها المعروفة، كثيرة جدا، تصل 350000، إذ أن 40%من الحشرات المعرفة، هي
خنافس، وبعبارة أخرى ،هي أكثر الأنواع ،التي تم وصفها وتعريفها، في مملكة
الحيوان بنسبة تقارب 25% من أشكال الحياة المعرفة ،إذ تقدر الأنواع
المعروفة ،والغير معروفة، بأعداد، تتراوح بين5-8مليون نوع، وحتى اليوم، لا
زالت تكتشف ،وتعرف أنواع جديدة، من حين لآخر ،هذا فضلا عن الأنواع، التي
وجدت من المستحاثات المتحجرة . تعيش الخنافس في معظم البيئات ،من الحقول
،إلى الغابات والصحاري ،وحتى داخل أكياس القمح والارز المخزنة، لكن الملاحظ
،أنه لم يسجل لها تواجد، في المناطق القطبية ،أو البحر.تتغذى الخنافس على
النباتات والفطريات اللافقاريات ،و قضم الأشجار الحية والميتة ،من الداخل
،كذلك بعض أنواعها مفترسة، تتغذى على التهام بعض الهوام، وعلى صغار الطيور
والثدييات وبعض الأنواع تعتبر آفة منزلية وزراعية، تقضم الاثاث من الداخل
،و تهلك الزرع والمحصول، والموادالمخزنة، مثل، خنفساء البطاطا وخنفساء سوسة
القطن الأمريكية وخنفساء الدقيق (triblium) وبعضها الآخر يعتبر مفيد، ك
الخنافس الأرضية من عائلةCarabidae وخنافس أبي العيد من عائلة
Coccinellidae إذ انها تتغذى على افتراس ،الحشرات واليرقات والهوام، التي
تحدث أضرارا للمحصول ،وهي بذلك ،تؤدي دور مهم في المقاومة البيولوجية

وصف عام
ذوات الجناح الغمدي (coleoptera) تسمية أطلقها في الأصل، الفيلسوف اليوناني
أرسطو وهي تسمية مركبة، تعني أجنحة محمية بغطاء ،وهي تصف رتبة من الحشرات
،يعتقد بأنها، ذات سلف مشترك أحادي العرق وتجمعها خاصية، التطور
كامل.الخنافس لها أحجام متفاوتة، تتراوح بين ،0.3 مم إلى 14مم ،وهذا لا
يشمل الخنافس الاستوائية ،أو خنفساءجالوت،التي تعتبر حشرة ضخمةٍ. يحمل رأس
الخنفساء قرن استشعار تستخدمه بشكل أساسي، في الشم ،سيما في أوقات التزاوج،
بالإضافة إلى ،تحسس البيئة المحيطة، ولها زوج من الأعين ،كل عين مفصلة
،على شكل عوينات صغيرة مركبة ،فمها كلابي الشكل ،فكها العلوي أكبر من
السفلي ،مناسب لقضم الطعام %D8%A9.doc].الخنافس متشابهة ،في المبنى
التشريحي ،وان كان بها أعضاء وزوائد، تختلف في المظهر والوظيفة، ومثل
الكثير من الحشرات، جسمها، مقسم لثلاثة أقسام، القسم الامامي
(prothorax)،قابل للحركة، أما القسمان الأوسط والخلفي، فهي متصلة بدون
قابلية للحركة، القسم الأوسط يحمل غطاء الأجنحة القشري ،والقسم الخلفي يحمل
اجنحة غشائية شفافة ،عند الطيران يرتفع الجنيحان القشريان، فتتحرر أجنحة
الطيران الغشائية للخارج، لتتمكن الحشرة من الطيران ،وعند الهبوط تطوي
اجنحة طيرانها، تحت الجنيحان القشريان ،وتغلق أجنحتها الغمدية عليهما ،بعض
أنواع الخنافس مثل الخنافس من عائلة Carabidae شذت عن هذه القاعدة ،فإما
إنها بدون أجنحة ،أو أن ،جنيحاتها القشرية التصقت ،ولم تعد قادرة على
الطيران الخنفساء لها بطن على هيئة درع صدري له عدة حلقات من الأسفل وصولا
لفتحةعضو التناسل أرجلها الستة مفصلية وترتبط بالخنفساء من الصدر من خلال
تجاويف تسمح لها بحرية الحركة.

التطور


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تتكاثر الخنافس بتطور كامل * وتضع
الأنثى الواحدة ،عشرات، مئات، أو آلاف البيوض ،خلال حياتها، وفي كل مرة،
تحرص الخنفساء ،على وضع بيضها في المكان المناسب ،الذي يوفر لليرقةالغذاء
عند التفقع من البيض، ومثال على ذلك خنفساء، الطحين وخنفساء البطاطا
والخنفساء كيرقة، تتناول القسم الأكبر من الغذاء خلال دورة حياة الخنفساء
،إذ تميل اليرقات للأكل بشراهة ،عند تفقع البيوض وخروجها، بعضها تتغذى
خارجيا على أوراق النبات، والبعض الآخر تتغذى على مصادر الغذاء من بطن
التربة، أو داخل النبات ،كذلك تتغذى اليرقات ،في بعض الأنواع على الإفتراس
،كما تفعل الحشرة البالغة ،فترة استمرار الخنفساء في طور اليرقة ،يختلف من
نوع لآخر، إذ تتراوح بين فترات قصيرة ،وفترات طويلة ،قد تبلغ سنوات، في بعض
الأنواع.يرقات الخنافس ،تختلف عن بقية يرقات الحشرات ،في مظهرها الصلب
،ورأسها القاتم، مع وجود حواف للمضغ في الفم ،وفتحات تنفس على طول الجسم،
وكما يختلف البالغين في المظهر، تختلف اليرقات عن بعضها البعض، سيما بين
عائلات الخنافس ،والبعض من عائلات الخنافس، يكون ليرقاتها أطراف دقيقة تبدو
كالأرجل، إلا انها لا تستخدمها، والبعض من أنواع الخنافس ،تحتاج يرقاتها
لعائل تلتصق به وتعيش معه، مثل خنفساء السوس ،والخنافس من عائلة meloidea.
تدخل اليرقة في طور التعذر (عذراء) داخل ورقة ،أو شجرة معيلة، أو دحية تحت
الأرض وفي بعض العائلات ،تفرز مادة تتشرنق داخلها ،تستمر فترة التعذر
اسبوعين أو أكثر ومن ثم تخرج كحشرة كاملة

التزاوج والسلوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تظهر الخنافس أثناء التزاوج، سلوك
بالغ التعقيد ،إذ تعتبر الرائحة جزء مهم في عملية التزاوج ،وفي بعض الأنواع
مثل فصيلةnicrophorus حيث تتصارع الإناث ،ويغادر المغلوبين تباعا، ولايبقى
إلا الخنفساء القوي، لضمان التناسل مع الأقوى، كما تقوم بعض الذكور أحيانا
،بتحديد منطقة نفوذ صغيرة ،وتقوم بالدفاع عنها بشراسة، ضد الذكور من
المتطفلين ،أذ تتواجد على رأس بعض الذكور ،قرون وحواف حادة ،مما يعطيها
هيئة أكبر من الاناث ،علما بأن بعض أنواع الخنافس تعتبر من أضخم أنواع
الحشرات.عموما فترة التزاوج قصيرة ،لكن في بعض الأنواع تستمر عملية التسافد
لساعات ،تنتقل خلالها الحيوانات المنوية، إلى الإناث ،ومن ثم يخصب البيض
ويتم وضعه، وتختلف في ذلك الخنافس تبعا للنوع ،فبعضها تقوم بوضعه في إطار
ورقة نبات ،والبعض الأنواع تقوم ببناء طوية خيطية على ورقة نبات ،ومن ثم
تضع فيها البيوض ،وتكون بذلك محمية أكثر ،ومنها ما يحفر دحية تحت السماد أو
بالقرب من الروث، كالجعل الذي يضع بيوضه في البراز، ثم يقوم بتكويره على
شكل كرة صغيرة ومن ثم يقوم بدحرجتها، بأرجله الخلفية إلى جحره، وبذلك ،يضمن
الغذاء ليرقاته عند تفقع بيوضها

وسائل الدفاع الطبيعية
تمتلك الخنافس ويرقاتها، العديد من الإستراتيجات ،لتجنب ان تصبح، فريسة من
قبل أعدائها الطبيعيين ،وبعض الطفيليات، وهي إستراتيجيات ،تشمل التمويه
والتقليد ،السمية، الهرب ،أوالدفاع، عملية التموية لديها، مرتبطة باستخدام
الألوان، والتماثل مع البيئة، وهي الطريقة ،الأكثر شيوعا، المستخدمة من قبل
،بعض الحشرات ،ومنها، عائلات الخنافس، سيما التي تتغذى منها على الغطاء
النباتي والخشب، مثل خنافس الأوراق والخشب ،فيصعب على العين ملاحظتها،
فتبدو كقطعة خشب مهملة، أو كجزء من شجرة.

التغذية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
رغم
تنوع ووفرة الطعام ،الخنافس قادرة على استغلال مصادر واسعة ومتنوعة، من
الطعام المناسب لمحيطها ،التي تتواجد فيه ،وبعضها تتغذى بشكل عام ،على
النبات والحيوان ،وأخرى متخصصة ،في أكل طعام معين، والعديد من أنواع
الخنافس، تتغذى على الورق ،مثل خنافس الأوراق والخنافس طويلات القرون،
وخنافس السوس ،تتغذى على نوع واحد من النبات، الخنفساء الرواغة والخنافس
الأرضية من عائلة staphylinidaeهي في الأساس ،من المفترسات، وهي تلتقط
وتستهلك العديد من الهوام المفصلية ،والضحايا صغيرة الحجم ،مثل دود الأرض
والحلزونات في حين أن معظم الخنافس المفترسة ،هي غير متخصصة ،في افتراس
كائنات بعينها ،وقلة منها ،هي التي تستهلك وتفضل ضحايا معينة ،كذلك بعض
الأنواع ،من عائلة coprophaousتتغذى على المواد الأولية المتحللة ،أو
المتعفنة ،مثل الروث

التكييف مع محيطها

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خنفساء مائية أرجلها الخلفية متكيفة للغطس في الماء


الخنافس تتكيف مع بيئتها ،بطرق كثيرة
،تتناسب مع المحيط الذي تعيش فيه ،فجسمها عموما له غطاء قشري، قاسي ،من
الكيتين ،أملس في بعضها ،وقشري ذا نتوءات حادة، في بعضها الآخر ،وهذه
البنية القشرية، تحميها من الحرارة ،ومن اعداءها، ويجعلها تتلاءم مع أي
بيئة على الأرض ،حتى في اشد الصحاري جفافا، كذلك أرجلها لها زوائد شعرية
ونتوءات تساعدها على التشبث ،و مع هذه الخواص العامة، هناك عائلات من
الخنافس، لها قدرات خاصة ومحددة للتكيف مع بيئتها، فخنافس الماءمن
عائلةDytiscidae أرجلها تحورت بشكل يلائم العيش بالقرب من المياة ،وتستطيع
تخزين الهواء بين البطن والجنيحات ،لتتنفسه حين الغطس ،والخنافس من عائلة
Hydrophilidae لها شعيرات ،تبقي طبقة من الهواء ،تحت جسمهاعندما تغوص في
الماء، في حين تستطيع الخنفساء دوارة whirligig beetles ] العوم والسير على
الماء ،كما تقوم بصنع فقاعة هواء بقرونها ،لتتنفس منها حين الغطس ،وخنسفاء
الجعل ،قد استطالت سيقانها الخلفية، لتستخدمهما ،في دحرجة كرة البراز.

تاريخ احفوري وتصنيفات
يعتقد بعض العلماء، أن الخنفساء الحديثة، بدأت قبل 140مليون عام، لكن
البحوث الحديثة التي جرت عام 2007أظهرت تاريخ إحاثي، يرجع إلى العصر برمي
في حقبة الباليوزوي اي حوالي 265 إلى 300 مليون سنة . الاربعة الموجودة ما
دون رتبة الخنافس

بوليفاجا (polyphaga) هي أكبر رتيبة ،وتضم 300000 نوع موصوف يعد 170 عائلة
من بينها ،عائلة الخنافس الرواغة، والجعليات أو الجعارين ،والخنافس
الأيائلية، والخنفساء محرقة.
خنافس مفترسة (adephaga) تضم حوالي عشر عائلات، معظمها ،خنافس مفترسة ،وتشمل الخنافس الأرضية ،والخنافس المائية ،والخنافس الدوارة.
أركوستيماتا (archostemata)تضم اربع عائلات ،وهي في الغالب ،آكلة خشب ،وتشمل الخنافس الشبكية، وخنافس أعمدة التلفون في أمريكا.
ميكسوفاجا (myxophaga)تضم مئة نوع، تنحدر من أربع عائلات ،وهي في الغالب خنافس صغيرة جدا وتشمل Hydroscaphidae


الخنافس كآفة زراعية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سوسة النخيل الحمراء
تعتبر
بعض الأنواع من الخنافس ،آفات زراعية تلحق الاذى بالنبات وبالمحصول على حد
سواء، سيما طور اليرقة، ف خنفساء سوسة القطن الأمريكية، تلتهم براعم القطن
والزهور، محدثة اضرار فادحة ،على الصعيد الزراعي والصناعي، وخنفساء
البطاطا ،تلتهم براعم واوراق البطاطا، وسوسة النخيل الحمراء تعيش في جذع
شجرة النخيل وتتخذها مسكنا ومعيل، فتضع بيوضها ،التي سرعان ما تفقص ،وتبدأ
في التحرك داخل لب النخلة ،محدثة فيه جحور كثيرة، قد تؤدي، لهلاك النخلة،
وخنفساء خلايا النحل aethina tumidaالتي تستوطن في الخلية، وتفسد العسل
،وتسبب هرب النحل ،وكذا خنفساء القمح وخنفساء الأرز ،التي هي أيضا تحدث
أضرار زراعية، إذا لم تقاوم كما يجب .مع ذلك يجب التذكر، أن بعض الأنواع من
الخنافس، تؤدي دور مهم في الحياة النباتية، مثل نقل حبوب اللقاح وافتراس
بعض الهوام الضارة بالمزروعات، كما تفعل الدعسوقة التي تتغذي على المن بل
ويقوم بعضها بتسميد الأرض ،كما يفعل الجعل ،عندمايدس كرات الروث ،تحت سطح
الأرض

الخنفساء في الموروث الثقافي والحضاري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

على الرغم، من نفور الكثيرين ،من حشرة
الخنفساء، بما تثيره، في نفوسهم، من اشمئزاز وتقزز، مثل جعل الروث
،والخنفساء الأسود ،أو الجعران، الذي كثيرا ما يلاحظ ،وهو يدرج ،داخل
المنازل، إلا ان الكثير من أنواعها، تعتبر لدى البعض جميلة، سيما بألوانها
القزحية اللامعة، ونقاطها متعددة الالوان، لذلك ليس غريبا ،ان يقوم البعض،
في الغرب والشرق ،بجمع هذه الحشرات ،كهواية، وليس غريبا ان يصنع مهندسي
السيارات سيارة انسيابة تشبه الخنفساء وفي الحضارات القديمة ،اعتبرت في مصر
القديمة مقدسة، بل وتفائلوا بوجودها في منازلهم، ولا عجب في ذلك ،إذ وجدت
الكثير من المنحوتات على هيئة خنفس، وكذا كثير من النقوش والرسوم







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل دموع في السبت فبراير 12, 2011 11:00 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دموع

avatar


رسالة sms [table style="WIDTH: 96px; HEIGHT: 86px" border=1][tr][td]
لوكانت الحيــــاة
وردة لنجـح الجميـع
بأستنشاق رحيقـــها
[/td][/tr][/table]

mms mms :
انثى ῼعدد المساهماتῼ : 531
ῼنقـــ₰ـاطῼ : 1377
ῼالسٌّـ♯ـمعَـةῼ : 0
ῼتاريخ التسجيلῼ : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: ملف عن الخنافس وانواعها   السبت فبراير 12, 2011 10:58 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الخنافس المفترسة أو أيديفاجا
(الاسم العلمي: Adephaga) هي ثاني أكبر رتيبة دون رتبة الخنفساء من حيث
الانتشار وتعد أكثر من 40000 نوع مسجل وهي تحوي العدد الأكبر من الخنافس
المتخصصة ابرز أنواعها الخنافس الأرضية والخنافس النمرية والخنافس الغطاسة
الخنافس الدوارة. وهى تحتوى على الخنافس الأكثر بدائية. وأهم مايميز حشرات
هذه الرتيبة قرون استشعارها الخيطية والرسغ خماسي التعقل. كما أن التجويف
الموجود بين الحرقفتين الخلفيتين كبير لدرجة انه يمتد للخلف ويقسم الصفيحة
البطنية لعقلة البطن الأولى إلى قسمين. واليرقات والحشرات اليافعة مفترسة
في هذه الرتيبة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خنفساء جالوت حشرة من أكبر
الخنافس على الأرض،سيما ،إذا قيست من حيث الطول، والحجم، والوزن، وتصنف دون
عائلة cetoniinae من ضمن عائلة الجعليات وهي تتواجد ،في العديد من مناطق
الغابات الاستوائية الإفريقية، وتتغذى بشكل أساسي، على نسغ الأشجار
،والفواكه، يعرف القليل ،عن دورة حياتها كيرقة ،في البرية، لكنها ،في الأسر
،نمت بنجاح ،وذلك بفضل، طعام غني بنوع من البروتين ،يشبه ذلك المتواجد، في
طعام الكلاب والقطط، الذي يباع في الأسواق. يبلغ طول خنفساء جالوت، من
60-110مم للذكور ،و50-80مم للاناث ،ووزنها ،كحشرة بالغة، ممكن أن يصل
من80-100جرام, وهذا الوزن يعادل تفاحة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الدعسوقة (بالإنجليزية:
Coccinellidoe ‏) أو الخنفساء المنقطة (بالإنجليزية: Ladybird‏) هي حشرة
تعتبر من أحد عائلات الخنفساء المعروفة ومن ذوات التطور كامل تنتشر في أغلب
بقاع الأرض يوجد منها أكثر من 5000 نوع في أمريكا الشمالية وحدها عرف منها
أكثر من 450 نوع. تتميز الخنفساء المنقطة بصغر حجمها مقارنة ببقية عائلات
الخنافس إذ يبلغ طولها من 1 إلى 8 على الف من المتر كما ان ألوانها متعددة
كالون الاحمر والأصفر والأبيض والقاتم وهي تعتبر من المفترسات المفيدة
للفلاح سواء على صعيد افتراس المن والهوام الضارة أو المساعدة في عملية
التلقيح.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




الجعران أو الجعل أو أبو الجعل
هو خنفساء الروث وهي حشرة سوداء من عاداتها تكوير الجيف والقاذورات والخرى
والروث(الدمان) ووضع بيوضها فيها ودحرجتها أمامها وتجميعها في جحرها ثم
لتقتات عليها، لونها بلون فحم الأنثراسيتت وأطلق عليها قدماء المصريين اسم
خِپـرِر ، وعندما بدأ ظهور الكتابة أستخدمت صورته لكتابة كلمة معقدة هي
الفعل خبر بما معناه (يأتى إلى الوجود باتخاذ صورة معينة)، ثم صار بمعنى
(يكون) أو (يصير).

ومن بين الصور الغريبة المحفوظة في وادى الملوك، خنفساء ضخمة سوداء تخرج من
الرمل تسحب كرة متوهجة، ويفسر بلوطارخ كل هذا دون ابتعاد على ما يبدو عن
التفسير المصري فيقول : (أما عن خنفساء الجعران فالمعتقد أنه ليس لها إناث
وكل الجعارين ذكور، فتضع بذرتها في حبة من مادة تجعلها على هيئة كرة وتجرها
وراءهاوهى تدفعها بأرجلها الخلفية محاكية بفعلها هذا مسير الشمس من الشرق
إلى الغرب).

استعملت الجعارين المصرية في الأغراض العامة، فكانت أختاما كالأختام
الأسطوانية وأزرار الأختام التي على صورة الحيوانات والخواتم الذهبية
الضخمة، وإذا وضعت فصا لخاتم أو عقد أمكن أن تختم بها سدادات الأوانى،
والخطابات، والمزاليج ضد عبث اللصوص.

كما كانوا يحملونها كتمائم واقية رخيصة، إذ خبأت هذه الحشرة في نفسها قوة
تجديد حياتها باستمرار، أنتجت الآف من الجعارين بسرعة وبصناعة خشنة غير
متقنة غالبا، والنقوش التي عليها مكتوبة بطريقة رديئة، حتى صار من الضرورى
استخراج الجعارين من الحفائر للتأكد من أنها أصلية لا زائفة.

وما زالت هذه البسيطة التي تباع في مناطق البحر المتوسط منذ العصور القديمة
أكثر التذكرات المصرية شيوعا، ورغم العثور على الآلاف من الجعارين في
الأكوام والمقابر فلا يزال التزييف على أشده لسد حاجة الطلبات الدائمة.

ويتراوح طول الجعارين المصنوعة من الحجر الصلب مثل سليكات الماغنسيوم
الصابونية المصقولة، أو الحجر الجيرى أو الفيانس، ما بين 1 سم إلى 10 سم،
كما يتراوح شكلها من الطبيعى إلى شبه الجعران ومن الخنفساء التي نقشت عليها
الأجنحة نقشا واضحا إلى الجعران ذى رأس الكبش، وغالبا ما ينقش البطن أو
الجانب المسطح للجعران إما بالكتابة أو بالرسوم تبعا للغرض المقصود من
الجعران، فكثير من الجعارين كانت أختاما تحمل اسم الموظف وألقابه، ونقشت
على بعضها الأمنيات مثل (عام سعيد لفلان) أو الحكم مثل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]راحة
البال خير من الغضب) و(آمون قوة الوحيد) وعدد كبير منها يحمل أسماء ملكية
نقشت من أجل الصفات التي تعبر عنها فيعبر الاسم الأول (من خبر رع) لتحوتمس
الثالث العظيم ومعناه الحرفى (عسى أن يستمر رع في جلب الحياة) على معنى رمز
الجعران تمام التعبير حتى إنه كتب على كثير من الأشياء الصغيرة حتى الحقبة
المتأخرة.

أصدر قدماء المصريين الجعارين التاريخية بنفس الطريقة التي تصدر بها
النياشين التذكارية، وتضم المجموعة الصغرى اسم الملك متبوعا بلقب يدل على
عمله وتحمل المجموعة الكبرى على الجانب المسطح للجعارين الكبيرة أخبارا
قصيرة.

والرسوم المنقوشة على الجعارين المزخرفة عديدة وتشمل الزخارف الزجزاجية
والحلزونية ورسوما أخرى تتضمن علامات واقية كما تخفى أحيانا بعض الألغاز
وصور الآلهة والملوك، وأحيانا تكون الرسوم عبارة عن مناظر حقيقية وحيوانات
مقدسة.

كذلك يمكن تحديد تاريخ طبقة أرضية أثرية بواسطة الجعارين عند الأفتقار إلى
أى دليل أخر، فإذا ما عثر بطبقة ما على بعض الجعارين استطاع الخبير
بدراستها أن يحل رموزها وأسرارها كما يفعل خبير النقود والنياشين القديمة،
ومن الممتع حقا أن نستقرئ حياة مصر الاقتصادية والاجتماعية والدينية من
الجعارين وحدها.

كان عدد كبير من جعارين القلب الكبير المصنوعة غالبا من الحجر الصلب أو من
الفيانس وتحدها أجنحة الصقور طلاسم جنائزية خاصة، وإذ كانت توضع بين طيات
أكفان الموتى أو ترصع بها الحلى الصدرية، فكثيرا ما كانت تنقش عليها الفقرة
الثلاثون من كتاب الموتى التي يوضح بها السلوك المنتظر من القلب السحري
أثناء احتفال وزن القلب : (أى قلبى، ياأوفى جزء من كيانى لا تقف شاهدا ضدي
أمام المحكمة....لأنك الإله الموجود في جسمى، وخالقى المحافظ على أعضائى).








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بوليفاجا Polyphaga هي أكبر رتيبة في الخنافس وتعتبر الأكثر والاوسع
انتشارا بين أنواع الخنافس وهي تضم 144عائلة في ستة عشر مجموعة (فوق
عائلة) وهي تمثل العدد الاضخم من حيث الخصوصية والتكيف لها أكثر من 300000
نوع موصوف وبعبارة أخرى هي تمثل 90%من الخنافس المكتشفة حتى الآن.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الجعليات (بالإنجليزية:
Scarabaeidae) هي إحدى الفصائل التي تنتمي إلى رتبة الخنفسيات أو غمدية
الأجنحة، وتحتوي على ما يعادل 27800 نوع، من بينها الجعل (خنفساء الروث)
والخنفساء الأحادية القرن.

تتميز معظم الخنافس التي تنتمي إلى هذه الفصيلة بأحجامها الكبيرة نسبياً،
والتي قد تتراوح ما بين 2 إلى 180 ملمتر، وبألوانها التي قد تكون داكنة في
بعض الأنواع، أو زاهية ولامعة ذات أشكال وخطوط مختلفة. كذلك، تمتلك معظم
هذه الخنافس أجساماً بيضاوية ومحدبة الشكل، كما أن قرونها الإستشعارية ذات
شكل عصوي مميز، وهو مقسم إلى أجزاء يمكن ضمها وفردها.

تتغذى الجعليات على مواد متنوعة، وتكون في غالبتها مواد متحللة، كالروث والفطريات، وبعض أنواع النباتات والرحيق.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الخُنْفساء الجبَّارة تعتبر
أحد أشهر الخنافس وحيدة القرن وأطولها على الإطلاق ,تعيش الخُنْفساء
الجبَّارة في الغابات الممطرة في أمريكا الوسطى والجزء الشمالي من أمريكا
الجنوبيةو جزر الأنتيل الصغرى. ويصل طولها إلى حوالي 7سم بدون القرن, يخرج
من رأس ذكورها أو الأجزاء العليا من جسم الذكر قرن طويل يمكن أن يصل هذا
القرن إلى أطول من جسم الخُنْفساء الجبَّارة نفسها,ويصعب تحديد الطول مع
القرن بدقة بسبب سرعة نمو القرن وإختلاف شكله وإختلاف منطقة خروجة فمنها
مايخرج من مقدمة الرأس ومنها مايخرج من الوسط ,يستخدم ذكر الخُنْفساء
الجبَّارة القرن في محاربة الأعداء حيث يستخدمة غالباً لكسر رأس العدو خلال
المعركة ,يتميز ذكر الخُنْفساء الجبَّارة بوجود العديد من البقع السوداء
الصغيرة على القشرة العليا لجسمها والشعر الكثيف على الجانب السفلي من
الصدر.

تفوق الخُنْفساء الجبَّارة غيرها من الحشرات ذات نفس الحجم في القوة ,ويقال
بأنها تستطيع حمل ضعف وزنها عدة مرات. تعيش الخُنْفساء الجبَّارة البالغة
لموسم واحد فقط. وتتغذى على الفواكه الناضجة الساقطة من الأشجار,









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خُنفُساء بطاطِس كُولُورادو تعرف
أيضًا بإسم خنفساء كُولورادُو، حشرة متوسطة الحجم نسبيًا ذات لون أصفر
مشرق مائل إلى البرتقالي مخطط بالون البني الغامق على طول الحشرة
غالباً,يبلغ طولها حوالي 13ملم, أكتشفت خُنفُساء بطاطِس كُولُورادو في عام
1824 من قبل توماس ساي من العينات التي تم جمعها من جبال الروكي في جنوب
غرب قارة أمريكا الشمالية. ويقال إن موطنها الأصلي هو المكسيك ولكنها إتخذت
إسمها الحالي من المكان الذي وُجدت به في المنطقة التي يخترقها نهر
كُولُورادُو في سلسلة جبال الروكي, وتعتبر أكثر الحشرات إضرارًا بمحصول
البطاطس في أمريكا وأوروبا. تتميز أغطية جناحيها بخمسة خطوط بالون البني
الغامق



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملف عن الخنافس وانواعها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عزي شموخي :: المنتديات العامة :: قسم عالم الحيوان-
انتقل الى:  
الساعة الان بتوقيت المملكة العربية السعودية
Powered by phpbb2 ® Ahlamontada.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات عــــزي شمـــوخي
حقوق الطبع والنشر©2012 - 2011
http://azys7moky.a7larab.net
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط